IMG 20210830 003757 - أجور وتعويضات سمينة.. هذا ما سيربحه الفائزون في الانتخابات

أجور وتعويضات سمينة.. هذا ما سيربحه الفائزون في الانتخابات

حرب شرسة يخوضها الآلاف من المرشحين والمرشحات الذين دخلوا سباق الانتخابات المقررة يوم الثامن من شتنبر المقبل، وهي الاستحقاقات التي ستشكل على إثر نتائجها حكومة جديدة وبرلمان جديد، إضافة إلى رؤساء وأعضاء جدد للمجالس الجماعية والجهوية.

ويتنافس المرشحون على حوالي 395 مقعدا في البرلمان، وهو انتداب برلماني يمتد لخمس سنوات يتلقى خلالها العضو المنتخب تعويضات شهرية تناهز حوالي 33 ألف درهم شهريا. وإذا كان البرلماني رئيس فريق فيتلقى تعويضا إضافيا يناهز سبعة آلاف درهم.

وبالإضافة إلى التعويض الشهري، يستفيد البرلماني عضو مجلس النواب من التنقل المجاني عبر القطار، والتعويض عن الكازوال في حال استخدام سيارته الشخصية للتنقل إلى الرباط لحضور أشغال البرلمان.

أما البرلمانيون المنحدرون من الجهات الجنوبية، فيستفيدون من تخفيض يصل إلى 50 في المائة على تذاكر الطائرة، كما يستفيد البرلمانيون البعيدون عن الرباط جميعا من مبيت مجاني في الفنادق لحضور الجلسات وأشغال اللجان.

وينص المرسوم رقم 2.16.495 الصادر في أكتوبر 2016 على أن رئيس مجلس الجهة يتلقى تعويضا عن التمثيل، إضافة إلى تعويض عن السكن قدره 15 ألف درهم إذا لم تخصص له الجهة سكنا وظيفيا بمقر الجهة.

ويصل مقدار التمثيل الشهري لرئيس الجهة إلى 40 ألف درهم، ونائبه 15 ألف درهم، وكاتب المجلس أربعة آلاف درهم، ونائبه 2400 درهم، ورئيس لجنة دائمة أربعة آلاف درهم، ونائب رئيس لجنة دائم بـ2000 درهم، ورؤساء الفرق بـ2000 درهم.

كما يستفيد رئيس مجلس الجهة ونوابه وباقي أعضاء المجلس من تعويضات يومية عن التنقل بمناسبة المهام التي يقومون بها داخل المغرب وخارجه، وتصل إلى 350 درهما داخل المغرب و2500 درهم بالنسبة إلى الرئيس.

ووفق المرسوم رقم 2.16.493 الصادر في أكتوبر 2016، يتقاضى رؤساء مجالس الجماعات ونوابهم وكتاب المجالس ونوابهم ورؤساء اللجان الدائمة ونوابهم تعويضات عن التمثيل.

ويختلف مقدار التعويضات حسب عدد السكان، حيث يتراوح ما بين 2800 درهم للجماعة التي تضم أقل 15 ألف نسمة و30 ألف درهم في الجماعات ذات نظام المقاطعات.

وبالإضافة إلى التعويض عن التمثيل، يستفيد رؤساء مجالس الجماعات والمقاطعات ونوابهم وباقي الأعضاء من تعويضات يومية عن التنقل بمناسبة المهام التي يقومون بها داخل المجلس وخارجه لفائدة المجلس الذي ينتمون إليه.

وبالنسبة إلى رؤساء الجماعات التي يقل عدد سكانها عن 225 ألف نسمة، يتقاضون التعويض عن التنقل الممنوح لموظفي الدولة المرتبين في السلم العاشر. أما الجماعات التي يفوق سكانها 225 ألف نسمة ورؤساء المقاطعات فيتلقون التعويض الممنوح لموظفي الدولة المرتبين في السلم الحادي عشر.

أما رؤساء الجماعات ذات نظام المقاطعات، فيتلقون تعويضا عن التنقل مثل الذي يتلقاه مديرو الإدارة المركزية؛ فيما يتقاضى نواب رؤساء مجالس الجماعات والمقاطعات وباقي الأعضاء تعويض التنقل الممنوح للمرتبين في السلم العاشر.

شاهد أيضاً

roimohammedviportrait11 1 310x165 - تعيينات ملكية.. امزازي واليا على سوس وسيطايل سفيرة في فرنسا

تعيينات ملكية.. امزازي واليا على سوس وسيطايل سفيرة في فرنسا

عين الملك محمد السادس، اليوم الخميس، في المجلس الوزاري، الذي ترأسه بالرباط، مسؤولين جددا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *