أخنوش 780x470 1 660x330 - أخنوش يدافع عن الزراعات المستهلكة للمياه ويقول: "واش بانت ليكم غير لافوكا راه فيها البركة"

أخنوش يدافع عن الزراعات المستهلكة للمياه ويقول: “واش بانت ليكم غير لافوكا راه فيها البركة”

دافع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، عن استمرار بعض الزراعات التي تستهلك المياه بإفراط مثل الأفوكا والطماطم.

وقال أخنوش، خلال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة حول سياسة الماء، إن الجدل لا يكون فقط حول مياه الشرب، بل يكون أيضا حينما ترتفع أسعار الطماطم والبطاطس وغيرها “وكيولي كلشي كيغوت”.

وأضاف رئيس الحكومة: “واش بغيتو المغاربة يشربو غير الماء وصافي”، مؤكدا على ضرورة توفير الماء الشروب للمغاربة، ولكن أيضا الخضراوات والفواكه وغيرها وبأسعار مناسبة، معتبرا أن ذلك من مهام الدولة.

واستطرد قائلا: “إذا استعملنا المياه فقط للشرب فماذا سنفعل بالفائض، وحتى إذا أردنا الطماطم لن نجد من أين نستوردها”.

وأضاف: “واش مابانت ليكم غير الأفوكا راها فيها البركة”، في إشارة إلى اللقب الذي أطلقه المغاربة على مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم مؤخرا.

أخنوش يدافع عن الزراعات المستهلكة للمياه ويقول: “واش بانت ليكم غير لافوكا راه فيها البركة”

 

دافع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، عن استمرار بعض الزراعات التي تستهلك المياه بإفراط مثل الأفوكا والطماطم.

 

وقال أخنوش، خلال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة حول سياسة الماء، إن الجدل لا يكون فقط حول مياه الشرب، بل يكون أيضا حينما ترتفع أسعار الطماطم والبطاطس وغيرها “وكيولي كلشي كيغوت”.

 

وأضاف رئيس الحكومة: “واش بغيتو المغاربة يشربو غير الماء وصافي”، مؤكدا على ضرورة توفير الماء الشروب للمغاربة، ولكن أيضا الخضراوات والفواكه وغيرها وبأسعار مناسبة، معتبرا أن ذلك من مهام الدولة.

 

واستطرد قائلا: “إذا استعملنا المياه فقط للشرب فماذا سنفعل بالفائض، وحتى إذا أردنا الطماطم لن نجد من أين نستوردها”.

 

وأضاف: “واش مابانت ليكم غير الأفوكا راها فيها البركة”، في إشارة إلى اللقب الذي أطلقه المغاربة على مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم مؤخرا.

شاهد أيضاً

46c496cc22c50f35459aa24c10fe326d 1652216614 310x165 - التقارب السياسي المغربي الإسباني يصل ذروته

التقارب السياسي المغربي الإسباني يصل ذروته

يبدو أن التقارب المغربي الإسباني وصل ذروته في الآونة الأخيرة، وسط وعي من الطرفين على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *