Fsjes Ain Sebaa 660x330 - إدارة كلية الحقوق عين السبع: هذا سبب حصول بعض الطلبة على نقطة "الصفر"

إدارة كلية الحقوق عين السبع: هذا سبب حصول بعض الطلبة على نقطة “الصفر”

ردت إدارة كلية الحقوق عين السبع على مزاعم بعض الطلبة على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قالوا فيها: “إنهم حصلوا في مادة على 400 صفر، وأن سبب ذلك هو انتقالهم من نظام الباشلور إلى نظام الإجازة”، معتبرة أن هذا لا أساس له من الصحة، حيث أن المادة توجد بالأسدس السادس من السنة الأخيرة من الإجازة، أي بالنظام القديم، ولا علاقة لها بنظام الباشلور الذي يهم الأسدس الأول من السنة الأولى، وهذا يعتبر تغليطا للرأي العام.

وأوضحت الإدارة، في تصريح لموقع “تلغراف”، أن المادة المعنية هي مادة تقنية رياضية، ويتم تصحيح الامتحان فيها عبر جهاز إلكتروني، وبالتالي، فالطالب إما أنه يعرف الإجابة أو لا يعرفها.

وأضاف المصدر ذاته أن مجموع الطلبة الحاصلين على صفر هو 400 ومجموع طلبة الفوج هو 1300، أي أن عدد الذين حصلوا على نقطة “الصفر” فيها أقل من الثلث.

وتراوحت نقط الفوج ما بين 0 و 20، حيث حصلت مجموعة على 6، في حين حصلت مجموعة أخرى على ما بين 6 و 10، ومجموعة أخرى حصلت على ما بين 10 و 18، بينما مجموعة حصلت على 20، وهو ما يتطلب، وفق المصدر ذاته، احترام الطلبة المتفوقين والتنويه بهم.

وفيما يخص ما قيل أن تنقيط “صفر” أمر حَصل “بسبب عدم الإعداد الجيد للامتحانات وتزامُنها مباشرة مع فترة ما بعد شهر رمضان الماضي”، أكد مسؤول الإدارة أن تحديد تواريخ الامتحان يتم بقرار من مجلس الكلية، الذي يضم من بين أعضاءه ممثلي الطلبة المنتخبون الذين يوافقون على جدولة الامتحان.

وأشار المصدر إلى أن هذا النوع من “الاحتجاج” لا يكون في الواقع إلا من طرف الطلبة الذين لا يتابعون بجدية محاضراتهم ودروسهم طيلة السنة ولا يستعدون كفاية، وبالتالي ينتظرون آخر السنة، حيث يفوت الأوان، فيراهنون على الدورة الاستدراكية. أما الطلبة الجيدون الذين لا يتغيبون ويجتهدون طيلة السنة فلا يجدون صعوبة خلال الامتحانات ويحصلون على نقط مرتفعة.

شاهد أيضاً

thumbs b c 6edc23451a36c27688bf931f57dbbcfb 310x165 - عدد شهداء غزة يتجاوز 7000 وأنباء عن استعمال ذخيرة تذيب الأجساد

عدد شهداء غزة يتجاوز 7000 وأنباء عن استعمال ذخيرة تذيب الأجساد

في اليوم الـ 20 من حربها الشاملة على غزة، ارتكبت إسرائيل مجازر جديدة في خان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *