gianniinfantino cropped b7dulzoi51ud1bd2d3i54vpr0jpgt518671483 972464 highres 660x330 - إنفانتينو: على الأندية المنشقة الداعية إلى إطلاق مسابقة السوبر ليغ تحمل عواقب قراراتها

إنفانتينو: على الأندية المنشقة الداعية إلى إطلاق مسابقة السوبر ليغ تحمل عواقب قراراتها

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، اليوم الثلاثاء، أنه يتعين على الأندية المنشقة، الداعية إلى إطلاق مسابقة دوري “السوبر” الأوروبي “تحمل عواقب قرارتها” جراء هذا الانفصال.

وقال إنفانتينو: “نحن في الاتحاد الدولي لكرة القدم، لا يمكن إلا أن نعارض بشدة إنشاء دوري السوبر، إنه دوري مغلق، انشقاق عن الهيئة الحالية، من الدوريات، من الاتحادات الوطنية، من يويفا ومن فيفا”.

Screenshot 20210420 170914 300x261 - إنفانتينو: على الأندية المنشقة الداعية إلى إطلاق مسابقة السوبر ليغ تحمل عواقب قراراتها

وتابع: “من واجبنا حماية نموذج الرياضة الأوروبية، وبالتالي، إذا قررت مجموعة ما الذهاب في طريقها، يتعين عليها تحمل عواقب خياراتها، إنها مسؤولة عن خياراتها، إما أن تكون في الداخل (المنظومة) أو في الخارج، لا يمكن أن تكون ما بين بين، فكروا في الموضوع، يجب أن يكون هذا الأمر واضح، واضح تماما”.

وأضاف: “نظام الصعود والهبوط هو نموذج تكلل بالنجاح”، مشيرا إلى أن المشروع الجديد “مقفل”، حيث تضمن الأندية المشاركة بطاقتها في كل موسم بدل أن تنافس للتأهل عبر بطولاتها المحلية.

وفي السياق ذاته، اعتبر رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة ألكسندر تشيفيرين بأن “الوقت لا زال متاحا لتغيير الرأي”، وتوجه بكلامه إلى الأندية المنشقة بقوله: “لقد ارتكبتم خطأ فادحا، لكن العالم بأجمعه يرتكب الأخطاء”.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية، الألماني توماس باخ، ندد بدوره، صباح اليوم الثلاثاء، بالمشروع، قائلا “النموذج الرياضي الأوروبي فريد من نوعه يرتكز على خوض منافسات عادلة تمنح الأولوية للجدارة الرياضية، هذا النموذج مهدد اليوم، ويواجه تحديا من خلال نية على الربح”.

وكان الموقع الرسمي لريال مدريد قد نشر، أول أمس الأحد، بيانا موحدا للأندية الـ12، جاء فيه: “الأندية (المؤسسة) هي: ميلان، وآرسنال، وأتلتيكو مدريد، وتشيلسي، وبرشلونة، وإنتر ميلان، ويوفنتوس، وليفربول، ومانشستر سيتي، ومانشستر يونايتد، وريال مدريد، وتوتنهام”.

البيان نفس أضاف: “ستتم دعوة 3 أندية أخرى للانضمام، قبل الموسم الافتتاحي، الذي سيبدأ في أقرب وقت ممكن”.

وأكد البيان ذاته: “بالنظر إلى المستقبل، تتطلع الأندية إلى عقد مناقشات مع الاتحاد الأوربي لكرة القدم، والاتحاد الدولي، لبحث أفضل الحلول للبطولة وكرة القدم العالمية”.

وزاد البيان نفسه: “نظام المسابقة عبارة عن مشاركة 20 ناديًا، وهم 15 ناديًا مؤسسًا و5 أخرى، يتم تصنيفها سنويًا بناء على أداء الموسم السابق.. وستواصل جميع الأندية المنافسة في دورياتها الوطنية”.

وأردف: “سيبدأ الموسم في غشت، بمشاركة الأندية في مجموعتين، كل واحدة تضم 10 فرق، وستُلعب المباريات بنظام الذهاب والإياب، حيث يتأهل الثلاثة الأوائل من كل مجموعة تلقائيا إلى ربع النهائي، بينما تلعب الفرق أصحاب المراكز الرابع والخامس مواجهة إضافية، ذهابا وإيابا”.

واستكمل المصدر نفسه: “النهائي سيكون من مباراة واحدة فقط، على ملعب محايد، وستنطلق البطولة النسائية بعد مدة من انطلاق بطولة الرجال، بما يساهم في نهوض الكرة النسائية وتطويرها”.

وواصل البيان: “هذه البطولة ستمثل تطورًا اقتصاديًا كبيرًا سنويًا، بما يساهم في دعم كرة القدم الأوربية.. وستكون المكافآت أكبر بكثير من بطولات الاتحاد الأوروبي، حيث يُتوقع أن تتجاوز الأرباح 10 مليارات يورو”.

وأضاف:”مع تأكيد أنه سيتم وضع معايير مالية معينة، بتحديد سقف لنفقات الأندية.. وستتلقى الأندية المؤسسة مبلغ 3.5 مليار يورو، لتعويض ما حدث في الوباء”.

جدير بالذكر أن الأندية الـ 12، التي من المقرر أن تنضم إليها 3 أندية أخرى لاحقا، هي ليفربول ومانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي، وتشيلسي، وآرسنال، وتوتنهام، وريال مدريد، وبرشلونة، وأتلتيكو مدريد، وإنتر ميلان، ويوفتنوس، وميلان.

شاهد أيضاً

telechargement 78 297x165 - الفيفا تعلن انسحاب إريتيريا من تصفيات المونديال وإلغاء مبارتها مع المغرب

الفيفا تعلن انسحاب إريتيريا من تصفيات المونديال وإلغاء مبارتها مع المغرب

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم الجمعة، عبر موقعه الرسمي، عن انسحاب منتخب إريتريا من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *