amzazi educ 150320 660x330 - اتفاق بين نقابات التعليم وأمزازي لم يشمل الأساتذة المتعاقدين

اتفاق بين نقابات التعليم وأمزازي لم يشمل الأساتذة المتعاقدين

اجتمع وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، أمس الاثنين، للمرة الثانية مع تنسيق نقابي ثلاثي بقطاع التربية الوطنية، نتج عنه اتفاق بشأن عدد من الملفات التي تهم شغيلة القطاع.

وورد في بلاغ مشترك صادر عن التنسيق النقابي الثلاثي، الذي يضم كلا من الجامعة الحرة للتعليم (UGTM)، النقابة الوطنية للتعليم (FDT)، والجامعة الوطنية للتعليم (UMT)، أن الجولة الثانية من الحوار عقدت للحسم وتوحيد الرؤى في بعض الملفات وتقريبها من أخرى، والتي لها علاقة بما قدمته الوزارة من مقترحات خلال جلسة 26 أبريل 2021، و كانت محط نقاش مع ممثلي الفئات المعنية خلال الأسبوع المنصرم الى غاية يوم فاتح ماي.

وأعلن التنسيق أن خلاصات هذه الجولة الثانية، أسفرت عن “تأكيد الوزارة على الانتهاء الرسمي من جميع الترتيبات المتعلقة بملف الإدارة التربوية بعد معالجة بعض الملاحظات، بشكل ينهي النقاش الدائر حوله ويحفظ حقوق جميع المعنيين (إسنادا ومسلكا)، على أن تتم مباشرة التسوية الإدارية والمالية فور صدور المرسومين التعديليين، حيث تميز النقاش بتفاعل آني من طرف ممثلين عن وزارة المالية بالوزارة“.

وبخصوص ملف الأساتذة المتعاقدين، فقد أعلنت النقابات التعليمية الثلاث في لقائها مع أمزازي، “تمسكها المتواصل بمطلب الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”، موضحة أنه “تم إرجاء النقاش بشأن هذا الملف إلى حين حضور ممثلين عن الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بطلب من الكتاب الوطنيين للنقابات التعليمية الثلاث“.


ومن جهة أخرى، فقد قدمت الوزارة عرضا لمشروع مرسوم تعديلي ينص على الترقية وتغيير الإطار بالشهادة الجامعية عن طريق المباراة حسب المناصب المالية المفتوحة، مع التزامها بسنوية المباريات، وينظم ذلك بقرار لوزير التربية الوطنية، مرجعه القانون المنظم للمباريات الصادر سنة 2012.

بينما تم التوافق فيما يتعلق بملف المكلفين خارج إطارهم، على قبول شرط 4 سنوات غير مسترسلة من التكليف، مع إصرار الوزارة على الإبقاء على شرط الإجازة لاجتياز امتحان التخرج، اقترحت الوزارة على التنسيق النقابي، بخصوص فئة المساعدين التقنيين والإداريين، العمل على أجرأة الإدماج في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية بعد إجراء عملية إحصاء للراغبين في ذلك ابتداء من الأسبوع الجاري“.

أما بالنسبة للملفات المطلبية المتبقية التي كانت موضوع اتفاق للتنسيق النقابي الثلاثي مع الفئات المتضررة خلال الأسبوع الماضي، فقد تقدم بعرض مضمون التسوية المقترحة الاتفاقي مع الفئات المعنية على الوزارة، وقد تم الاتفاق على عرض مقترحات الوزارة بعد الدراسة التقنية لمقترحات التنسيق النقابي والرد في الجولة الأخيرة التي ستحددها الوزارة في أقرب الآجال”.

شاهد أيضاً

عزيز أخنوش 780x470 1 310x165 - أخنوش: 60 في المائة من الأسر غير المسجلة في الضمان الاجتماعي ستستفيد من دعم مالي شهري

أخنوش: 60 في المائة من الأسر غير المسجلة في الضمان الاجتماعي ستستفيد من دعم مالي شهري

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أمس الاثنين، أن برنامج الدعم الاجتماعي المباشر سيمكن 60 في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *