dfcd5a3d2d841cb8091722574357622b 660x330 - المدعي الإسباني يدخل على خط الأزمة ويربط بين المغرب وانتشار العصابات في الجنوب

المدعي الإسباني يدخل على خط الأزمة ويربط بين المغرب وانتشار العصابات في الجنوب

قال رئيس الادعاء في مكتب المدعي العام الإسباني الخاص لمكافحة المخدرات، خوسي رامون نورينا، إنه قلق من “تزايد تعقيد بانوراما الاتجار بالمخدرات في إسبانيا”، مضيفا أن اتخاذ العصابات من ساحل البحر الأبيض المتوسط ، ولا سيما في كوستا ديل صول مقرا لها هو امر يُقلق السلطات.

وذكر المسؤول الإسباني أن العصابات الإجرامية الأجنبية تنحدر بشكل أساسي من المغرب، ولكن أيضا من العديد من الدول الأوروبية، مثل فرنسا وإيطاليا وهولندا ودول البلطيق.

ويأتي هذا التصريح المثير في سياق أزمة دبلوماسية متواصلة بين المغرب وإسبانيا على خلفية خرق السلطات الإسبانية لأعراف العلاقات بين البلدين باستقبال زعيم انفصاليي البوليساريو. ومنذ أن أعرب المغرب عن رفضه لذلك واتخاذه إجراءات دبلوماسية مناسبة، تحاول السلطات الإسبانية تصعيد تصريحاتها وفتح ملفات عديدة كالهجرة والتهريب والاستقواء بالمؤسسات الأوربية للضغط على المغرب.

وجاءت تصريحات المدعي الإسباني في مقابلة وزعتها النيابة العامة للدولة بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع بها.

وأوضح نورينا أن السيناريو أكثر تعقيدا، لأنه “بالإضافة إلى الأنشطة التقليدية لإدخال الحشيش من المغرب والكوكايين من أمريكا الجنوبية، من خلال طرق مختلفة (بحرية: حاويات وسفن مخصصة؛ جو، عبر الحاويات ومع الركاب، إلخ) والهيروين (عن طريق البر بشكل أساسي، من هولندا)، هناك طفرة في المواد المخدرة الجديدة.

وتعتبر مدن سواحل كوستا ديل صول في جنوب إسبانيا بؤرة لكل مظاهر تبييض الأموال والاستثمارات المشبوهة. وقد سمحت السلطات الإسبانية علي خلفية الأزمة الاقتصادية في 2008 باستثمارات هائلة من الأجانب خصوصا في مجال العقارات.

 

شاهد أيضاً

46c496cc22c50f35459aa24c10fe326d 1652216614 310x165 - التقارب السياسي المغربي الإسباني يصل ذروته

التقارب السياسي المغربي الإسباني يصل ذروته

يبدو أن التقارب المغربي الإسباني وصل ذروته في الآونة الأخيرة، وسط وعي من الطرفين على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *