19 660x330 - المغرب يؤكد استمراره في دعم الحوار الليبي و "المشري" متفائل بالوصول إلى توافقات

المغرب يؤكد استمراره في دعم الحوار الليبي و “المشري” متفائل بالوصول إلى توافقات

قال رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش، اليوم الخميس، خلال استقباله خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى لدولة ليبيا، إن موقف المملكة المغربية ثابت في دعم الحوار الليبي الليبي، والانخراط في المساعي الرامية إلى “تجاوز كل العراقيل التي تحول دون تثبيت الحل السياسي المتوافق عليه بين كافة الأطراف”.

وأكد بن شماش، حسب بلاغ لمجلس المستشارين، أن “المملكة المغربية ملتزمة ومنخرطة في تشجيع الحوار بين الأشقاء الليبيين، من أجل التوصل إلى التسوية السياسية النهائية للأزمة”، مضيفا أن المغرب يعتبر أن الحل السياسي التوافقي يعد السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.

وجدد رئيس مجلس المستشارين ثقته في أن يتوصل الليبيون إلى حل نهائي يُرضي كافة الأطراف، بما يستجيب لتطلعات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار والتنمية، مؤكدا استعداد المملكة المغربية الدائم للمساهمة في تحقيق تطلعات الشعب الليبي في إرساء دولة القانون والمؤسسات.

ومن جهته، قال المشري: ”نحن سعداء بتواجدنا في المغرب الشقيق، الذي كان رافدا قويا في كل محطات الأزمة الليبية للخروج منها“.

وأضاف: ”نحن دائما في كل زيارة للمغرب نشعر أننا بين أهلنا وإخوانا وأصدقائنا، ونشعر برعاية الملك والحكومة واستضافة الشعب المغربي“، منوها في الوقت ذاته بالمواقف والقرارات الايجابية للمملكة.

وصرح رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بهذه المناسبة، أن ”هناك الآن مساعي مغربية للوصول إلى توافقات حول بعض الملفات الليبية التي مازالت فيها جدل ”، معربا عن تفاؤله بتواجده بالمملكة و“بهذه المساعي بين الأطراف الليبية من المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبي“.

وأكد أن هذه الجهود والمساعي لم تتوقف منذ بدأت سنة 2014 وتوجت في نهاية سنة 2015 باتفاق الصخيرات، مضيفا بالقول ”والآن ستتوج بالذهاب إلى انتخابات برلمانية ورئاسية نهاية هذا العام“.

شاهد أيضاً

46c496cc22c50f35459aa24c10fe326d 1652216614 310x165 - التقارب السياسي المغربي الإسباني يصل ذروته

التقارب السياسي المغربي الإسباني يصل ذروته

يبدو أن التقارب المغربي الإسباني وصل ذروته في الآونة الأخيرة، وسط وعي من الطرفين على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *