CMR 1 620x330 - نقابة بالصندوق المغربي للتقاعد تعلن خوض إضراب لمدة 3 أيام

نقابة بالصندوق المغربي للتقاعد تعلن خوض إضراب لمدة 3 أيام

أعلن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021، عن  خوض إضراب إنذاري لمدة ثلاثة أيام متتالية ابتداءا من يوم الثلاثاء  22/06/2021 كخطوة أولى، مع الانقطاع التام عن العمل سواء حضوريا أو عن بعد وعدم الالتحاق بجميع مقرات العمل المركزية وبالمندوبيات الجهوية، وذلك بسبب “عدم جدية” و”تملص” الصندوق المغربي للتقاعد والمصالح المختصة داخل وزارة المالية “من مناقشة الملفات العالقة”.

وجاء هذا الإعلان عقب اجتماع مطول عقده المكتب النقابي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب مع ممثلي الإدارة في لجنة الحوار الاجتماعي، وذلك بشأن المفاوضات مع المصالح المختصة داخل الوزارة الوصية بخصوص الملف المطلبي للشغيلة والمشروع الجديد للإدارة.

وتحدث مدير المكتب النقابي، حسب بلاغ أصدره الاتحاد العام للشغالين، عن اصلاح نظام التقاعد وخلق قطبين: عمومي وخصوصي. كما أخبر المكتب عن الاتصالات التي أجراها مع المصالح المختصة داخل وزارة المالية بخصوص الملف المطلبي للشغيلة وكذا المشروع الجديد للإدارة والمتعلق بتعديل منظومة الأجور، والاصلاح الجدري للقانون الأساسي للمستخدمين، وعملية المغادرة الطوعية.

أما فيما يخص الإشاعات المتداولة بين صفوف المستخدمين والتي تهم صرف الزيادة التي كانت قد تقررت في إطار الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية، فقد أكد المدير للمكتب أنه لحد الساعة يباشر المفاوضات مع المصالح المختصة داخل الوزارة الوصية بخصوص الملف المطلبي للشغيلة ككل، و كذا المشروع الجديد المذكور سابقا.

وأضاف أنه من خلال هذه المفاوضات ينتظر إشارات إجابيه من تلك المصالح لمطالبتها بالاستجابة لمطلب النقابة في ما يخص التعجيل بصرف مستحقات زيادة الحكومة والمركزيات النقابية في أقرب وقت، وذلك في انتظار تنفيذ باقي المطالب المنصوص عليها في الملف المطلبي للشغيلة والمتوافق بشأنه مع نقابة الصندوق والذي تعذر تنفيذه بسبب الجائحة COVID19.

وبعد الاستماع إلى تدخل المدير وطرح ملاحظات المكتب النقابي بخصوص ما جاء في كلمته، عقد المكتب النقابي مباشرة بعد ذلك اجتماعا طارئا بين أعضائه خلص إلى أن الزيادة التي كانت قد تقررت في إطار الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية التي طالب المكتب النقابي بصرفها لازالت حبيسة أدراج وزارة المالية.

وأكد الأعضاء أن المكتب النقابي يلح على المشاركة في تفاصيل العملية التي تخص مقترح المدير بخصوص الاصلاح الجدري للقانون الأساسي للمستخدمين.

أيضا، تبين للمكتب أن إدارة الصندوق في الوقت الراهن “لا حول لها ولا قوة وليس في وسعها سوى انتظار ما ستمليه وما ستقرره مصالح الوزارة المختصة”.

وبناءا على كل هذه المعطيات والاستنتاجات وبعد مداولة بين أعضاء المكتب النقابي تبين ما يلي: “عدم الجدية في الحوار، وربح الوقت من طرف إدارة الصندوق المغربي للتقاعد، والتملص من مناقشة الملفات العالقة، وعدم التزام الإدارة بتنفيذ ما جاء في البيان الاخباري المشترك الموقع بتاريخ 09/03/2021 والذي على ضوئه تم تعليق البرنامج النضالي المقرر سابقا”.

شاهد أيضاً

التدخين 310x165 - "البيجيدي" يدعو لتشديد الغرامات على التدخين في الأماكن العمومية

“البيجيدي” يدعو لتشديد الغرامات على التدخين في الأماكن العمومية

طالبت مجموعة العدالة والتنمية بمجلس النواب بمنع التدخين واستهلاك الشيشة والسيكار والسجارة الإلكترونية، والإشهار لهذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *