الحكومة تخرج عن صمتها في غلاء أسعار المحروقات - المواطن يكتوي بغلاء المحروقات وخزينة الدولة تجني 10 ملايير درهم من ضرائبها

المواطن يكتوي بغلاء المحروقات وخزينة الدولة تجني 10 ملايير درهم من ضرائبها

في الوقت الذي يكتوي المواطن المغربي يوميا بغلاء أسعار المحروقات، تمكنت خزينة الدولة من جني مداخيل مهمة تجاوزت 10 ملايير درهم.

وتوزعت هذه الضرائب أساسا بين الضريبة الداخلية على الاستهلاك والضريبة على القيمة المضافة المطبقتين على المواد الطاقية.

وهكذا سجلت المداخيل الخام المتأتية من الضريبة الداخلية على الاستهلاك المطبقة على المواد الطاقية، وفق نشرة الخزينة العامة المتعلقة بحسابات المالية العمومية، ارتفاعا بنسبة 3.9 في المائة مع نهاية يوليوز الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وبلغت المداخيل الخام لهذه الضريبة 9 ملايير و585 مليون درهم مع نهاية يوليوز الماضي مقابل 9 ملايير و225 مليون درهم أي ما يعادل زيادة بـ 360 مليون درهم.

وسجلت الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على المواد الطاقية بدورها ارتفاعا بنسبة 102.1 في المائة أو ما يعادل زيادة بـ  3.6 ملايير درهم.

وإجمالا، بلغت مداخيل الضريبة على القيمة المضافة عند الاستيراد أزيد من 31.5 مليار درهم مع نهاية يوليوز 2022 مقابل 23.5 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2021، لتسجل بذلك ارتفاعا بـ 33.9 في المائة وزيادة في القيمة بأكثير من 7.9 مليار درهم.

وكان مرصد العمل الحكومي سجل غياب أي تواصل واضح وصريح للحكومة فيما يخص أزمة ارتفاع المحروقات، واعتمادها على فرض الأمر الواقع لتبرير الزيادات، مع الربط الحصري للازمة بالسياق الدولي.

وانتقد المرصد رفض الحكومة لأي اجراءات حمائية للمستهلك المغربي، وخاصة تلك المتعلقة بالمنظومة الضريبية للمحروقات، علما أن 40 في المئة من سعر المحروقات مشكل من الضريبة على الاستهلاك الداخلي والضريبة على القيمة المضافة.

وأكد التقرير على امتناع الحكومة عن مناقشة أزمة المحروقات داخل البرلمان، وعدم سعيها لإشراك مختلف الفرقاء السياسيين في ايجاد الحلول المناسبة لتجاوز الازمة، وعدم تدخل الحكومة لتنظيم المنافسة وتحديد هوامش الربح لدى الموزعين، وتساهلها فيما يخص شروط التخزين المنصوص عليها قانونيا.

شاهد أيضاً

raw 1632767165 310x165 - مبيعات الهواتف الذكية في العالم تواصل انخفاضها

مبيعات الهواتف الذكية في العالم تواصل انخفاضها

واصلت مبيعات الهواتف الذكية انخفاضها على مستوى العالم في الربع الثالث من السنة، وفق ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *