FB IMG 1632307491572 660x330 - بعد أزمة برنامج "فرصة".. هل ينسف طغيان المصلحة الحزبية أغلبية أخنوش؟

بعد أزمة برنامج “فرصة”.. هل ينسف طغيان المصلحة الحزبية أغلبية أخنوش؟

 

يبدو أن الوضع داخل الأغلبية الحكومية ليس على ما يرام، فقد علمت “تلغراف” من مصادر مطلعة أن الانسجام بات مفقودا بين الأحزاب المشكلة لحكومة أخنوش وحلت مكانه التجاذبات الحزبية بين الأقطاب الثلاثة الأحرار والاستقلال والأصالة والمعاصرة.

وقالت المصادر ذاتها إن عددا من الملفات الكبرى تشهد نوعا من “البلوكاج” نتيجة طغيان المصلحة الحزبية، حيث بات كل حزب يدافع فقط عن القطاعات التي يملك حقائبها الوزارية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن النقطة التي أفاضت الكأس هي برنامج “فرصة” الذي تم سحبه من تحت وصاية يونس السكوري المنتمي للبام، وتمريره إلى وزيرة السياحة المنتمية للأحرار.

وتأكيد لذلك، فقد أقر عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، لأول مرة بوجود خلاف بين حزبه ورئيس الحكومة حول “برنامج فرصة”.

وأوضح وهبي، الذي حلّ مساء أمس ضيفا على برنامج “نقطة إلى السطر” في القناة الأولى، أن لدى حزبه وجهة نظر حول برنامج فرصة، الذي تبناه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قائلا: “إن حزب الأصالة والمعاصرة كانت لديه وجهة نظر في الموضوع، لكن رئيس الحكومة تبنى البرنامج، واختار من يديره في إطار حق التفويض”، مؤكدا أنه يحترم اختياره تحت طائلة ما يترتب عليه من مسؤوليات ومحاسبات.

وتعد هذه أول مرة يثير فيها وهبي خلافه مع أخنوش خاصة بعدما تبين أنه جرى سحب برنامج فرصة من تحت أقدام وزير الشغل يونس السكوري وتكليف وزيرة السياحة المنتمية للأحرار بتدبيره.

شاهد أيضاً

roimohammedviportrait11 1 310x165 - تعيينات ملكية.. امزازي واليا على سوس وسيطايل سفيرة في فرنسا

تعيينات ملكية.. امزازي واليا على سوس وسيطايل سفيرة في فرنسا

عين الملك محمد السادس، اليوم الخميس، في المجلس الوزاري، الذي ترأسه بالرباط، مسؤولين جددا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *