عبد اللطيف الجواهري - بنك المغرب يبقي على معدل الفائدة دون تغيير رغم توقع ارتفاع التضخم إلى 4.7 في المائة

بنك المغرب يبقي على معدل الفائدة دون تغيير رغم توقع ارتفاع التضخم إلى 4.7 في المائة

قرر بنك المغرب، عقب الاجتماع الفصلي الأول للبنك في 2022، الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1,50%.

وسجل المجلس أن التضخم لا يزال يواصل نموه السريع الذي بدأ في سنة 2021، متأثرا بالضغوط الخارجية، المصدر المرتبطة بالارتفاع الحاد في أسعار المنتجات الطاقية والغذائية وتزايد التضخم لدى أبرز الشركاء الاقتصاديين”.

وتوقع البنك، أن يبلغ التضخم 4,7% في 2022، مقابل 1,4% في 2021، قبل أن يتراجع إلى 1,9% في 2023، ويرتقب أن يرتفع مكونه الأساسي من 1,7% إلى 4,7% قبل أن يتباطأ إلى 2,6%.

وعلى الصعيد الوطني، وتحت تأثير ا لارتفاع القوي في أسعار السلع الأساسية بالخصوص، يرتقب أن يتفاقم عجز الحساب الجاري إلى 5,5% من الناتج الداخلي الإجمالي في 2022 بعد 2,6% في 2021 ، قبل أن يتراجع إلى 3,7 % في 2023.

ويتوقع بنك المغرب، أن ترتفع الواردات بنسبة 14,9% خلال سنة 2022 ارتباطا بتزايد الفاتورة الطاقية والمشتريات من المنتجات الفلاحية والغذائية وسلع الاستهلاك.

وفي سنة 2023، من المرتقب ألا يتجاوز الارتفاع 1,1%، ارتباطا على وجه الخصوص بالتراجع المتوقع في فاتورة الطاقة.

موازاة مع ذلك، “من المتوقع أن تتحسن الصادرات بنسبة 12,5% في سنة 2022، وبنسبة 3,4% في سنة 2023، مدعومة بالأساس بتحسن مبيعات صناعة السيارات وارتفاع صادرات الفوسفاط ومشتقاته خلال سنة 2022”.

شاهد أيضاً

raw 1632767165 310x165 - مبيعات الهواتف الذكية في العالم تواصل انخفاضها

مبيعات الهواتف الذكية في العالم تواصل انخفاضها

واصلت مبيعات الهواتف الذكية انخفاضها على مستوى العالم في الربع الثالث من السنة، وفق ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *