بنك المغرب تلغراف 640x330 - بنك المغرب يقرر الإبقاء على سعر الفائدة المرجعي مستقرا في 3 في المائة

بنك المغرب يقرر الإبقاء على سعر الفائدة المرجعي مستقرا في 3 في المائة

أعلن بنك المغرب أنه قرر إيقاف دورة التشديد النقدي مؤقتا بإبقاء سعر الفائدة الرئيس مستقرا في %3، حيث جاء ذلك بعد الاجتماع الفصلي الثاني لسنة 2023 عقده مجلس بنك المغرب، اليوم الثلاثاء.

وسجل بنك المغرب أن التضخم في الاقتصادات المتقدمة الرئيسية يعرف انخفاضا تدريجيا، نتيجة تراجع أسعار المنتجات الطاقية والغذائية، لكن يبقى في مستويات أعلى بكثير من أهداف البنوك المركزية.

وعلى الصعيد الوطني، سجل بنك المغرب أنه “… وبعد نسبة 6,6 في 2022 واصل التضخم تسارعه ليصل إلى 6.10 في شهر فبراير 2023. وبعد ذلك، سجل انخفاضا لكن مع بقائه في مستويات مرتفعة ارتباطا بتزايد أسعار المواد الغذائية الطرية، حيث تراجع إلى 8,2 في مارس، وإلى 7,8 في أبريل ثم إلى 7,1 في ماي”.

وأخذا بالاعتبار هذه المعطيات، توقع بنك المغرب، أن يصل التضخم إلى 6,2 في المتوسط هذه السنة وإلى 3,8 في 2024. ويرتقب أن يعرف مكونه الأساسي مسارا مماثلا، ليتراجع من 6,6 في 2022 إلى 6,1 هذه السنة ثم إلى 2,9 في 2024.

وبالنظر إلى هذه التطورات وآخذا بالاعتبار آجال انتقال قراراته إلى الاقتصاد الحقيقي، أفاد بنك المغرب أنه قرر، بعد ثلاث ارتفاعات متتالية بما مجموعه 150 نقطة أساس، إيقاف دورة التشديد النقدي مؤقتا بإبقاء سعر الفائدة الرئيسي مستقرا في 3.

وأوضح أنه “في اجتماعاته المقبلة، ستأخذ قراراته بالاعتبار على وجه الخصوص التقييم المعمق والمحين للتأثيرات التراكمية للارتفاعات التي عرفها سعر الفائدة الرئيسي وتأثير التدابير المختلفة التي اتخنتها الحكومة لدعم بعض الأنشطة الاقتصادية والقدرة الشرائية للأسر”.

وسجل بنك المغرب أنه “في الأسواق الدولية للمواد الأولية، تواصل الأسعار تراجعها لتصل إلى مستويات دون تلك المسجلة قبل بداية النزاع في أوكرانيا. وبصفة خاصة، بلغ سعر البرنت 75,7 دولار للبرميل في المتوسط في ماي، بانخفاض سنوي قدره 32,6 ويتوقع أن يناهز 79 دولار حتى نهاية 2024 بفعل التأثير المزدوج لاعتدال الطلب ولسياسة التحكم في العرض التي تنهجها منظمة أوبك.

وفيما يتعلق بالمواد الغذائية، من المتوقع أن تتراجع أسعارها بنسبة 10,9% هذه السنة وأن تظل شبه مستقرة خلال سنة 2024، مضيفا أنه بالنسبة لأسعار الفوسفاط ومشتقاته، يرتقب أن يتواصل منحاها التنازلي تزامنا مع تراجع الانقطاعات في الإمداد وانخفاض تكلفة المدخلات.

وحسب توقعات البنك الدولي الصادرة شهر أبريل الأخير، سينخفض سعر الفوسفاط الخام من 266 دولار للطن سنة 2022 إلى 260 دولار للطن سنة 2023 وإلى 240 دولار للطن سنة 2024 فيما سينتقل سعر الفوسفاط ثنائي الأمونياك من 772 دولار للطن إلى 580 دولار للطن ثم إلى 570 دولار للطن على التوالي.

شاهد أيضاً

raw 1632767165 310x165 - مبيعات الهواتف الذكية في العالم تواصل انخفاضها

مبيعات الهواتف الذكية في العالم تواصل انخفاضها

واصلت مبيعات الهواتف الذكية انخفاضها على مستوى العالم في الربع الثالث من السنة، وفق ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *