الصحراء المغربية 660x330 - مسودة قرار مجلس الأمن حول الصحراء تدعو الجزائر للعودة إلى طاولة المفاوضات
A bulldozer passes by a hilltop manned by Moroccan soldiers on a road between Morocco and Mauritania in Guerguerat located in the Western Sahara, on November 23, 2020, after the intervention of the royal Moroccan armed forces in the area. - Morocco in early November accused the Polisario Front of blocking the key highway for trade with the rest of Africa, and launched a military operation to reopen it. (Photo by Fadel SENNA / AFP) (Photo by FADEL SENNA/AFP via Getty Images)

مسودة قرار مجلس الأمن حول الصحراء تدعو الجزائر للعودة إلى طاولة المفاوضات

كشفت مسودة قرار أعدتها الولايات المتحدة الأمريكية لتجديد مهمة “المينورسو” في الصحراء المغربية أن القرار المرتقب نهاية أكتوبر الجاري يذهب في اتجاه الدعوة إلى مزيد من الجهود بهدف “تشجيع استئناف المشاورات واستكمال مسار المفاوضات (الموائد المستديرة الرباعية) بين المبعوث الشخصي الأممي دي مسيتورا والمغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا، للاستفادة من التقدم المحرز، مع استحضار منطق “المسؤولية والتوافق”.

وحسب مسودة قرار مجلس الأمن، فإن أمريكا باعتبارها شددت على ضرورة “التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم ومقبول من الطرفين لملف الصحراء المغربية على أساس الحل الوسط”، لافتة الانتباه إلى “على أهمية ملاءمة التركيز الاستراتيجي لبعثة المينورسو مع توجيه موارد الأمم المتحدة لتحقيق هذه الغاية”.

وعبر مجلس الأمن، من خلال المسودة ذاتها، التي جاءت في 16 نقطة، عن تأييد تام لأعضائه للأمين العام ومبعوثه الشخصي لتيسير عملية المفاوضات من أجل التوصل إلى حل لنزاع الصحراء المغربية، بناء على التقدم الذي أحرزه المبعوث الشخصي السابق وفريق عمله، مُرحّباً بـ”تشجيع كل الأطراف (المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا) بقوة للعمل مع المبعوث الشخصي طوال هذا المسار، بروح من الواقعية والتوافق، لضمان التوصل إلى نتيجة ناجحة”.

كما كشفت المسودة ذاتها عن قرار مرتقب لمجلس الأمن بتمديد مهمة بعثة المينورسو في الصحراء المغربية لمدة عام إضافي، يمتد إلى 31 أكتوبر 2023، مُهيبةً بجميع أطراف النزاع “استئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نية”، مع الأخذ في اعتبارها “الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة بغية تحقيق حل عادل ودائم ومقبول”، منبهة إلى “دور الأطراف ومسؤولياتها في هذا الصدد”.

وفي السياق عينه، دعت مسودة القرار الذي صاغته الولايات المتحدة الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى “تقديم المساعدة والدعم المناسبين لهذه المحادثات ولجهود المبعوث الشخصي”.

وجددت الوثيقة نفسها، التي وُزّعت على أعضاء مجلس الأمن، تأكيد هذا الأخير “ضرورة الاحترام الكامل للاتفاقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع بعثة الأمم المتحدة في الصحراء المغربية فيما يتعلق بوقف إطلاق النار”، داعيا الطرفين إلى “الامتثال التام لتلك الاتفاقات، وتنفيذ التزاماتهما تجاه المبعوث الشخصي السابق، والامتناع عن أي أعمال يمكن أن تقوّض المفاوضات التي تيسرها الأمم المتحدة أو تزيد من زعزعة استقرار الوضع في الصحراء المغربية”.

شاهد أيضاً

thumbs b c 6edc23451a36c27688bf931f57dbbcfb 310x165 - عدد شهداء غزة يتجاوز 7000 وأنباء عن استعمال ذخيرة تذيب الأجساد

عدد شهداء غزة يتجاوز 7000 وأنباء عن استعمال ذخيرة تذيب الأجساد

في اليوم الـ 20 من حربها الشاملة على غزة، ارتكبت إسرائيل مجازر جديدة في خان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *