الأسر المغربية تلغراف - موجة الغلاء تواصل حرق جيوب المغاربة والتضخم يصل 6.6 في المائة

موجة الغلاء تواصل حرق جيوب المغاربة والتضخم يصل 6.6 في المائة

تواصل موجة الغلاء حرق جيوب المغاربة، فقد سجل الرقم الاستدلالي لشهر دجنبر 2022 ارتفاعا ب 0,1% بالمقارنة مع الشهر السابق وبهذا يكون متوسط الرقم الاستدلالي السنوي خلال سنة 2022 قد سجل ارتفاعا قدره 6,6% ومؤشر التضخم الأساسي السنوي .5,8%

ووفق مذكرة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر دجنبر 2022، ارتفاعا ب %0,1 بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب %0,7 وتراجع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب %0,4.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري دجنبر ونونبر 2022 على الخصوص أثمان “الحليب والجبن والبيض” ب 2,3% و”الزيوت والذهنيات” ب %9,1 و”السمك وفواكه البحر” ب 1,7% و”الخضر” ب 1,1% و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 0,7% و”الخبز والحبوب” ب 0,4% و” اللحوم” ب 0,1%. وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” ب 1,8%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 7,5%.

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف ارتفاعا ب 0,7% خلال شهر دجنبر 2022 مقارنة مع الشهر السابق.

وخلال سنة 2022 سجل الرقم الاستدلالي السنوي للاثمان عند الاستهلاك ارتفاعا قدره 6,6% بالمقارنة مع سنة 2021. وتعود هذه الزيادة إلى ارتفاع المواد الغذائية ب 11,0% والمواد غير الغذائية ب 3,9%. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين ارتفاع ب 0,1% بالنسبة ل “الصحة” و ب 12,2% بالنسبة ل “النقل”.

وعلى هذا الأساس، يكون مؤشر التضخم الأساسي، قد عرف ارتفاعا قدره 5,8% خلال سنة 2022 مقارنة بسنة 2021.

أما على مستوى المدن، فقد سجل الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاك خلال سنة 2022 أهم الإرتفاعات في الحسيمة ب 8,4% وفي القنيطرة و بني ملال ب 8,0%وفي الرشيدية ب 7,6% وفي مراكش ب 7,3% وفي آسفي ب 7,0% وفي فاس و وجدة ب 6,9% وفي تطوان و مكناس ب 6,8%.

شاهد أيضاً

tomato tomato plant ripe tomatoes c408e0 1024 310x165 - هذه أسباب الارتفاع القياسي لأسعار الطماطم

هذه أسباب الارتفاع القياسي لأسعار الطماطم

كل من ارتاد سوق الخضر والفواكه خلال هذه الأيام قد لاحظ ارتفاعا ملموسا في أثمنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *