IMG 20210614 WA0001 660x330 - وهبي والمنصوري ينجحان في إخماد صراعات "البام" بالرحامنة

وهبي والمنصوري ينجحان في إخماد صراعات “البام” بالرحامنة

خالد الشادلي

تمكن كل من عبد اللطيف وهبي الأمين العام و فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني من إخماد الصراع بإقليم الرحامنة، وذلك بحضور محمد الحموتي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات و عبد النبي بيوي وسمير كودار وعضوي اللجنة و عبد السلام الباكوري و الأمين الجهوي للحزب بجهة مراكش أسفي و ورئيس المجلس الإقليمي للرحامنة ورئيس المجلس البلدي والبرلمانيين عبد اللطيف الزعيم وعبد الحق فائق، بالإضافة إلى منتخبي ومنتخبات الحزب بالإقليم.

و صرح عبد اللطيف وهبي، أن حزب البـام ليس حزب تعليمات ولا ثكنة عسكرية، مشدداً على أن الرحامنة هي المنبع وهي ماضي الحزب، ولا يمكن بناء المستقبل إلا إذا انطلق من منبعه الهام والمؤسس، مؤكداً على ضرورة وأهمية طي الخلافات بين منتسبي الحزب، ونسيان الحزازات والابتعاد عن الذاتية، لأن الأهم أن تكون لنا قدرة على تملك النقاش في إطار الاحترام وعندما يكون القرار يجب الالتزام به.

وأضاف وهبي أن المشاكل التنظيمية التي طرأت مؤخراً بالإقليم، مجرد سحابة صيف عابرة وستمر، مؤكدا أن النقاش الحيوي الذي عرفه الحزب بالإقليم هو نقاش صحي وتبادل لوجهات النظر واختلاف في الرؤى، سيعيدان للحزب قوته وجاذبيته، لأن البام ليس بثكنة عسكرية أو حزب التعليمات، بل هو حزب مفتوح أمام جميع المناضلات والمناضلين للتعبير عن اَرائهم، وقراراته تأتي من قواعده وبعد ذلك تناقشها القيادة، المهم في هذا النقاش أن يكون نقاشاً ديمقراطيا، كما جرى وعبر من خلاله مناضلات ومناضلي البام بالرحامنة علانية على أرائهم ووصلوا إلى الموقف النهائي في نهاية المطاف على حد قوله.

شاهد أيضاً

310x165 - أمناء "البام" السابقون يطلقون نداء يتبرأ من تصريحات وهبي

أمناء “البام” السابقون يطلقون نداء يتبرأ من تصريحات وهبي

أطلق مجموعة من القياديين السابقين في حزب الأصالة والمعاصرة نداء يعلنون فيه “استياءهم من كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *